Our professionals are true amateurs


Read the interview with Emad Mohammed, one of the ‘professionals’.

To Read More

ولكن ألا تعتقد بأن هذا المنتخب يحتاج الى مدرب مثل البرازيلي زيكو او مواطنه فييرا الذي قاد الأسود للفوز بلقب الأمم الآسيوية أو سيدكا الذي قاد المنتخب في دورة الخليج العربي التي اُقيمتفي اليمن ، ما انطباعاتك عن هؤلاء المدربين الثلاثة؟

– للحقيقة اقول: إن المدرب البرازيلي زيكو “كارثة” حلت على الكرة العراقية في هذه الفترة ، مدرب يترك مهمته في فترة يحتاجها المنتخب الوطني ويحاول ابتزاز الكرة العراقية بطريقة سيئة جداً في الوقت الذي لم يقدم هذا المدرب أي شيء يُذكر للمنتخب الوطني العراقي الذي “قصقص” لاعبيه الكبار بالأقساط ويحضر للمباراة قبل ايام قليلة جدا في أية مباراة يلعبها المنتخب ويعود الى بلده بعد نهاية المباراة مباشرة وتشكيلة المنتخب العراقي كانت تتغير من مباراة الى اخرى ويُبعد لاعبين كباراً بطريقة غير مفهومة ويستدعي لاعبين شباباً من دون معرفته بمستواهم لأنه اصلا لا يتابع اللاعبين العراقيين المحليين او المحترفين وهو من المدربين المتناقضين الذي يتعامل مع اللاعبين بفوقية وعجرفة لم أرها في اي مدرب سبق واشرف على تدريب المنتخب الوطني ومع ذلك كله اقول إن زيكو افضل من مواطنه البرازيلي فييرا الذي اعده “اكذوبة” تدريبية والأسود حققوا الفوز بلقب الأمم الآسيوية عام 2007 بفضل امكانياتهم ومواهبهم الكروية وليس بفضل التواضع التدريبي للمدرب فييرا ، واما الالماني سيدكا فهو “اكذوبة” تدريبة اخرى ولهذا اقول ان على القائمين على مسؤولية الكرة العراقية والمنتخب الوطني ان يحسموا امرهم ويستعينوا بمدرب وطني كفء لقيادة الأسود في الفترة المقبلة وقبول استقالة البرازيلي زيكو الذي لا يستطيع بهذا الاسلوب التدريبي العقيم ان يقدم شيئاً للمنتخب !

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s